الموقع قيد التجريب والتطوير


Al Quds
Al Quds
  

بانوراما الاحزاب السياسية الاردنية

التيار الإسلامي
-
يشكل حزب جبهة العمل الإسلامي العمود الفقري للتيار الإسلامي، وفي الوقت نفسه تشكل جماعة الإخوان المسلمين المرجعية الرئيسة للحزب، في حين يضم التيار الإسلامي في إطاره الحركة العربية الإسلامية دعاء، وحزب الوسط الإسلامي وشخصيات إسلامية أخرى.

1- حزب جبهة العمل الاسلامي:
-تأسس حزب جبهة العمل الإسلامي في 8/10/1992 نتيجة حوار بين جماعة الإخوان المسلمين وعدد من الشخصيات الإسلامية.
-عدد الأعضاء المؤسسين 353
-عدد أعضاء المكتب التنفيذي 13
-وسيلة اعلام الحزب ، مجلة العمل الإسلامي، شهرية، توقفت عن الصدور
-حصل حزب جبهة العمل الإسلامي على الترخيص في 8/12/1992.
-دخل الإسلاميون الى انتخابات 1989 بقوة وحصلوا على 23 مقعدا.
-بعد حصول حزب جبهة العمل الإسلامي على الترخيص في 8/12/92، اعلن الحزب عن نفسه بانه "محاولة سياسية معاصرة لايجاد قالب عمل اسلامي مرن شامل لجميع المواطنين ويؤمن بالفكر والثقافة الإسلامية".
-بعد اعتماد قانون الصوت الواحد في انتخابات 1993، تقلص عدد المقاعد الى 16 مقعدا.
-قاطعت جبهة العمل الإسلامي الانتخابات للبرلمان الثالث عشر.

2- حركة دعاء:
-تأسست حركة دعاء عام 1993 لتقديم نفسها كنموذج عصري لحزب اسلامي منفتح من خلال المزاوجة بين فكرة العروبة والاسلام.
-بلغ عدد أعضاءها المؤسسين (72) عضوا.
-تم ترخيص الحركة في نيسان 1993.
-عدد أعضاء مجلس الامناء 12
-اصدرت حركة دعاء صحيفة عام 1993 خاصة بها هي "العصر الجديد" ولم تستمر
-لم يستطع الحزب ان يصعد أي من مرشحيه الاثنين في الانتخابات التشريعية عام 1993
 -ضمت الحركة العربية الإسلامية الديمقراطية "دعاء" بين صفوفها مسيحيين وقد رفعت شعار "تعالوا نتعلم كيف نختلف" .
-تعتبر الحركة ان القران الكريم والسنة المطهرة هما المرجعية اللذان يستندان اليها وان مسالة الايمان مسالة ضمير، ويعتبر الاسلام حضارة حية متفاعلة مع غيرها.

3-: حزب الوسط الإسلامي:
-حصل الحزب على الترخيص في تشرين اول 2001
-عدد مؤسسي الحزب 124عضوا
-يتزعم الحزب الاستاذ عاطف البطوش
-ينطلق الحزب من مبدأ ان الاسلام عقيدة الامة والمنهاج الذي ينظم حياتها.
-يرى الحزب ان الديمقراطية يجب أن تكون شاملة لمناحي الحياة. وليست مقتصرة على النواحي السياسية وأن شرائح المجتمع يجب ان يكون لها دور في القيادة والتخطيط والتنفيذ
-يرى الحزب ان المشاركة وليس المقاطعة هي الاساس في العمل السياسي الا اذا استحالت المشاركة على اساس من النزاهة والعدالة وتكافؤ الفرص.
-الايمان بالحوار الفكري كأساس للعمل السياسي داخل الحزب، وابراز اهمية الحرية الفكرية وتقبل اراء الغير.
-بعض المؤسسين في الحزب شغلوا مواقع نيابية في المجالس البرلمانية السابقة ومواقع حكومية.

التيار اليساري

ينضوي تحت لواء هذا التيار الأحزاب التالية:

1-الحزب الشيوعي الأردني:
-حصل الحزب الترخيص في 17/1/1993 ، بيد أنه يعود في تأسيسه إلى الأربعينييات.
-الاعضاء المؤسسين : 7
-الأمين العام للحزب : د.منير حمارنة
-اعضاء المكتب السياسي :9
-اخفق الحزب في ايصال أي من مرشحيه في انتخابات 1993
-شارك بالانتخابات البرلمانية في عدة دورات واستطاع ان يحصل على مقعدين عن دائرتي القدس ورام الله في انتخابات 1956.
-اصدر الحزب جريدة "الجماهير" وواظبت على الصدور الى حد كبير لعقود، ولا زالت.
-تعرض الحزب في مطلع السبعينيات لانقسام علني بخروج ما اطلق عليه "الكادر اللينيني" منه، كما تاثر الحزب باستقلال الشيوعيين الفلسطينيين في الضفة الغربية في عام 1981.
-في مطلع الثمانينيات وبعد انتخاب د.يعقوب زيادين أمينا عاما للحزب شهد انقساما ثانيا قاده السيد عيسى مدانات.
-قبيل انتخابات 1989 نجح الحزب في توحيد تياراته الثلاثة وخاض الانتخابات بعدة مرشحين فاز واحد منهم عن دائرة الكرك.
-أدت الخلافات التي عصفت بالحزب بسبب تعدد المواقف حيال حرب الخليج الثانية الى انقسامات وانشقاقات خرج على اثرها نائب الحزب عيسى مدانات على راس تشكيل سياسي اطلق عليه "الحزب الديمقراطي الاشتراكي".

2-الحزب التقدمي:
-تأسس الحزب التقدمي في شباط 1993.
1- حمل الحزب سابقا اسم "حزب الحرية"
-بلغ عدد مؤسسيه (61) عضوا
-عدد أعضاء المكتب السياسي (8)
-جاء نتيجة انشقاق بعض العناصر القيادية من الحزب الشيوعي، وقد انتهج الحزب خطا يساريا ليبراليا لتمييز نفسه عن اليسار الاصولي.
-لم يصدر الحزب صحيفة وليس له تمثيل في البرلمان
-ضم الحزب بين صفوفه نقابيين ونشيطات من الحركة النسائية.

3-الحزب الديمقراطي الوحدوي الأردني:
-يعتبر الحزب نفسه حزبا ديمقراطيا ويساريا تجديديا
-أصبح اسم الحزب منذ عام 1998 حزب اليسار الديمقراطي برئاسة المهندس موسى المعايطة.
-نشا في عام 1994 نتيجة لاندماج ثلاثة أحزاب سياسية وجناح منشق عن حزب يساري، واعلن عن نفسه عام 1995، وضم الحزب كل من:
أ-الحزب الديمقراطي الاشتراكي، ويتزعمه عيسى مدانات وكان قد انشق عن الحزب الشيوعي الأردني ، ومثله نائب واحد في البرلمان.
ب-الحزب العربي الديمقراطي الأردني، تزعمه مازن الساكت، وتأسس نتيجة لحوار سياسيين من اتجاهات مختلفة. تميز الحزب بأنه مزج ما بين الفكر القومي والوطني الأردني والافكار الاشتراكية والليبرالية المعتدلة.
ج-الحزب التقدمي الديمقراطي الأردني، وهو وليد انشقاق عن حزب الشعب (حشد)، ويرتبط بعلاقة وثيقة بالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ومقرب من جناح ياسر عبد ربه الذي انشق عن ذات الجبهة عام 1991. وتم الاعلان عن تأسيس الحزب في بداية عام 1993.

4-حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني:
-تأسس عام 1990 ويرتبط بعلاقة وثيقة مع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، تأسس بعد اقرار قانون الأحزاب السياسية والذي يمنع الارتباط بالخارج.
-تزعمه حينذاك عزمي الخواجا ثم الدكتور سعيد ذياب.
- شارك في اللجنة الملكية لصياغة الميثاق الوطني عام 1990.
- تمثل الحزب في البرلمان في الفترة ما بين 89-93 من خلال نائب واحد،ولم يحالفه الحظ في انتخابات 1993
-عدد مؤسسي الحزب 92 (ذكور 78، اناث 12).
-وسيلة اعلام الحزب "نداء الوطن" التي توقفت عن الصدور لاسباب ازمة مالية.
-عدد أعضاء المكتب السياسي 7.
-عدد أعضاء اللجنة المركزية31.

5-حزب الشعب الديمقراطي الأردني (حشد):
-تأسس عام 1989 نتيجة لتوجه قيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بتحويل منظمتها في الاردن"مجد" الى حزب سياسي اردني له استقلالية.
-عدد الأعضاء المؤسسين 101 (ذكور 80، اناث 21)
-عدد أعضاء المكتب السياسي 8
- عدد أعضاء اللجنة المركزية 31
-حصل على الترخيص عام 1993
-وسيلة اعلام الحزب جريدته الاسبوعية الاهالي وهي منتظمة الصدور منذ عام 89.
-لم يتمثل في البرلمان بعد انشقاق نائبه بسام حدادين عام 1994.

6-حزب الشغيلة الأردني:
-حزب منشق عن الحزب الشيوعي الأردني
-يتزعم الحزب د.يعقوب زيادين
-عقد مؤتمره العام في أوائل حزيران 2002
-عدد أعضاء اللجنة المركزية :17 عضوا
-عدد اعضاء لجنة الرقابة الحزبية: 5
-عدد اعضاء المكتب السياسي : 9
-لا يوجد صحيفة ناطقة باسم الحزب
-لم يتمثل في البرلمان

التيار القومي
ينضوي في اطار هذا التيار عدة أحزاب منها:

1-حزب البعث العربي الاشتراكي الأردني:

-تأسس الحزب بداية الخمسينات وحصل على الترخيص عام 1954.
-اعاد الحزب ترخيصه عام 1992، بعد اضافة كلمة "الأردني" الى اسم الحزب
-عدد الأعضاء المؤسسون 75 عضوا
-عدد أعضاء القيادة العليا 11، أعضاء اللجنة المركزية 40
-وسيلة اعلام الحزب :نشرة البعث الثقافي
-شارك في الانتخابات منذ الخمسينات وفاز بمقعدين عن القدس ورام الله في عام 1956، وشغل الامين العام للحزب عبد الله الريماوي منصب وزير الشؤون الخارجية في حكومة سليمان النابلسي.
-انقسم البعثيون في الاردن على ضوء انقسام الحزب في سوريا عام 1963
-انقسم احد اجنحة الحزب في سوريا مرة اخرى الى تيارين هما: لجان اذار المؤيدة لصلاح جديد، والحركة التصحيحية التي قادها الرئيس حافظ الاسد.
-مثل الحزب خليل حدادين في المجلس النيابي الثالث عشر، وقد تم تجميده من الحزب في بدايات عام 2002 على ضوء خلافات تنظيمية مع اخرين.

2-حزب البعث العربي التقدمي:
-
تم ترخيص الحزب عام 1993
-عدد الأعضاء المؤسسون 76 عضوا
-عدد أعضاء القيادة المركزية 6 أعضاء
-يتزعم هذا الحزب المرحوم "محمود المعايطة" وهو عضو بارز في تنظيم الضباط الاحرار وشغل سابقا عضوية القيادة القومية للحزب في دمشق لفترة طويلة، ثم فؤاد دبور.
-ميز الحزب نفسه بعبارة "التقدمي" عند الترخيص، تماشيا مع قانون الأحزاب السياسية في الاردن، وخاض الانتخابات عام 93 بمرشح واحد لم يحالفه الحظ.
-لا يملك الحزب صحيفة ناطقة.

3-حزب جبهة العمل القومي "حق":
-تأسس الحزب عام 1994 نتيجة لاندماج حركات صغيرة ذات اتجاهات قومية، من بينها احدى التيارات البعثية بزعامة محمد الزعبي، وحزب الشعب الثوري بزعامة بريك الحديد،وحركة التحرير الشعبية العربية بزعامة ناجي علوش واخرين.
-عدد الأعضاء المؤسسين (67) عضوا
-عدد أعضاء اللجنة التنفيذية (9) أعضاء
-رفع الحزب شعار وحدة، تحرير، ديمقراطية، اشتراكية
-ليس للحزب صحيفة ناطقة، كما انه لم يتمثل في البرلمان وتعرض لاحقا للانشقاق، حيث خرجت عنه مجموعة حزب الشعب الثوري الأردني .

4-حزب الجبهة الأردنية العربية الدستورية:
-تأسس الحزب عام 1993
-عدد الأعضاء المؤسسون 69(ذكور 66،اناث 3)
-الهيئة القيادية (9).
-ويتزعم الحزب المحامي ملحم التل
-عدد أعضاء الحزب 590 (ذكور 567، اناث 23)
-كان للحزب حضور منذ بداية الثمانينات
-ضم في صفوفه عدد من الشخصيات السياسية والعشائرية، وبقي رغم حضوره المبكر قبل التحول الديمقراطي حزبا صغيرا.
-ليس له تمثيل في البرلمان، وليس له صحيفة ناطقة.

5-حزب الأرض العربية:
تأسس الحزب عام 1996 بمبادرة من الدكتور محمد العوران الذي انسحب من حزب "الوعد" الوسطي الليبرالي.
-بلغ عدد مؤسسي الحزب 76 عضوا (66 ذكور، 10 اناث)
-أعضاء المكتب السياسي (5) أعضاء اللجنة المركزية (35)، المكتب السياسي (12)
ليس للحزب صحيفة ناطقة باسمه
-عدد أعضاء الحزب 240، (ذكور 220، اناث 20)
-فاز امينه العام عام 1997 في الانتخابات عن دائرة الطفيلة.

6-حزب الانصار العربي:
-تأسس الحزب عام 95، ويتزعمه محمد فيصل المجالي